أحكام اللام الساكنة

أنواع اللامات السواكن في القرءان الكريم

1. لام التعريف

لام التعريف هي لام ساكنة زائدة عن بنية الكلمة مسبوقة بهمزة وصل مفتوحة عند الابتداء بها، وبعدها اسم نحو: (القمر) و (الذي)،

تقع قبل حروف الهجاء باستثناء أحرف المد وذلك لمنع التقاء ساكنين. وهي نوعان:

  • لام يصح تجريدها من الاسم نحو: {ٱلشَّمۡسَ} [الأنعام: 78].
  • لام لا يصح تجريدها من الاسم نحو: {ٱلَّتِي} [البقرة: 24].

حكم التي يصح تجريدها:

  • الإظهار: إذا جاء بعدها أحد حروف (إبْغِ حَجَّكَ وَخَفْ عَقِيْمَهُ) نحو الباء في: {ٱلۡبَصِيرُ} [الإسراء: 1] سميت اللام (لام قمرية)، ووجب إظهار اللام، وسمى الإظهار (إظهار قمري). علامته في المصحف بوضع رأس حاء صغيرة فوق اللام نحو: {بِالْغَيْبِ} [البقرة: 3]. 
  • الإدغام: إذا جاء بعدها باقي الحروف والتي هي في أوائل: (طب ثم صل رحمًا تفز ضف ذا نعم .. دع سوء ظن زر شريفًا للكرم) نحو: {ٱلضَّآلِّينَ} [الفاتحة: 7] سميت اللام (لام شمسية)، ووجب إدغام اللام في الحرف الذي يليها، وسمي الإدغام (إدغام شمسي). علامته في المصحف تعرية اللام من السكون وتشديد الحرف بعدها، نحو: {النَّاسِ} [البقرة: 8].

حكم التي لا يصح تجريدها:

  • الإظهار: إذا جاء بعدها (همزة) نحو: {ٱلۡأٓنَ} [الجن: 9] أو (ياء) نحو: {وَٱلۡيَسَعَ} [الأنعام: 86].
  • الإدغام: إذا جاء بعدها لام متحرِّكة، نحو: {وَٱلَّذَانِ} [النساء: 16].

الأصل في لفظ الجلالة {ٱللَّهِ}: كلمة (إله) دخلت عليه (الـ)، فأصبحت (الإله)، ثم حذفت الهمزة الثانية للتخفيف، فأصبحت: (ألْ – لَه)، ثم أدغمت لام (الـ) في اللام الثانية للتماثل، فصار: {ٱللَّهِ}.

قال الشيخ الجمزوري في تحفة الأطفال:

لِلَامِ أَلْ حَـــــالَانِ قَبْــــلَ الأَحْــــرُفِ … أُولاَهُمَـــا إِظْهَــارُهَا فَلْتَعْـرِفِ 

قَبْلَ ارْبَـــعٍ مَعْ عَشْـــرَةٍ خُـــذْ عِلْمَـهُ … مِــنِ ابْـــغِ حَجَّكَ وَخَفْ عَقِيمَهُ

ثانيـــهمـــا إدغـــامُها فــــي أربــــعِ … وعَشـــرَةٍ أيضًا ورمزُهـــا فَعِ

طِبْ ثمّ صِلْ رَحمًا تَفُزْ ضِفْ ذا نِعَمْ … دَعْ سوءَ ظَـنٍ زُرْ شريفًا للكَرَم

واللامُ الأولـــــى سَمِّهــــا قمـــــريَّهْ … واللامُّ الأُخـــرى سَمِّها شَمْسِيّهْ

2. لام الفعل

لام الفعل هي اللام الساكنة الواقعة في فعل نحو: {يَلۡتَقِطۡهُ} [يوسف: 10]، وتأتي متوسطة أو متطرفة.

حكمها:

  • الإظهار: إذا جاء بعدها جميع الحروف بإستثناء (اللام) و(الراء).
  • الإدغام: إذا جاء بعدها (لام) نحو: {وَأَقُل لَّكُمَآ} [الأعراف: 22] وجب إدغام اللام في اللام  للتماثل، وكذلك إذا جاء بعدها (راء) نحو: {فَقُل رَّبُّكُمۡ} [الأنعام: 147] وجب إدغام اللام في الراء للتقارب.

3. لام الأمر

لام الأمر هي لام ساكنة زائدة عن بنية الكلمة، وتدخل على الفعل المضارع، ولا بد أن يسبقها (واو) أو (فاء) أو (ثم) نحو: {ثُمَّ لۡيَقۡضُواْ تَفَثَهُمۡ وَلۡيُوفُواْ نُذُورَهُمۡ وَلۡيَطَّوَّفُواْ بِٱلۡبَيۡتِ ٱلۡعَتِيقِ} [الحج: 29]، وينطق بها ساكنة إلا إذا بدئ بها فتُكسَر.

حكمها: الإظهار.

4. لام الاسم

لام الاسم هي لام ساكنة أصلية توجد في الأسماء، ولا تكون إلا متوسطة نحو: {سُلۡطَٰن} [الأعراف: 71].

حكمها: الإظهار.

5. لام الحرف

لام الحرف هي لام ساكنة توجد في الحروف، ولم تقع في القرءان الكريم إلا في حرفين وهما: (هل) نحو: {هَلۡ يَسۡتَوِيَانِ} [هود: 24]، و (بل) نحو: {بَلۡ أَكۡثَرُهُمۡ} [البقرة: 100].

حكمها:

  • الإظهار: إذا جاء بعدها جميع الحروف بإستثناء بإستثناء (اللام) و(الراء).
  • الإدغام: إذا جاء بعدها (لام) نحو: {هَل لَّكُم} [الروم: 28] وجب إدغام اللام في اللام  للتماثل، و كذلك إذا جاء بعدها (راء) نحو: {بَل رَّفَعَهُ} [النساء: 158] وجب إدغام اللام في الراء للتقارب باستثناء: {بَلۡۜ رَانَ} [المطففين: 14] لوجوب السكت عن حفص من طريق الشاطبية.
إغلق القائمة