الوقف وأقسامه

الوقف

الوقف هو قطع الصوت على آخر  الكـلمة القـرءانية زمنًا يسيـراً للتنفـس بنية استئناف القراءة. 

  • قد يتغير نوع الوقف حسب التفسير أو الإعراب وقد يختلف بين القراءات.
  • يقصد بالتعلق اللفظي هو أن يتعلق الكلام الموقوف عليه بالكلام الذي بعده من ناحية الإعراب.
  • يقصد بالتعلق المعنوي هو أن يتعلق الكلام الموقوف عليه بالكلام الذي بعده من ناحية المعنى  فقط لا الإعراب.
  • يجوز الوقف على رأس الآية مهما كان المعنى بشرط متابعة القراءة في الآية التالية  إذا كانت مرتبطة بالأولى لفظًا.
  • للقارئ  أن  يقف حيثما  اضطر  إلى الوقف بأحد أسباب الاضطرار  كالعطاس  أو السعال  أو ارتجاج  القراءة  أو انتهاء النفس أو البكاء.
  • إذا رسمت كلمتان متصلتان وجب الوقف على الثانية منهما، وإذا رسمتا منفصلتين يجوز الوقف على الأولى أو الثانية حسب الاضطرار، وإذا رسمت كلمة مجزأة وجب الوقف على الجزء الأخير منها دون الأول.
  • إذا رسمت تاء التأنيث مبسوطة وقف عليها بالتاء، أما إذا رسمت بالتاء المربوطة وقف عليها بالهاء.
  • ليس في القرءان وقف واجب أو حرام إلا ما أفسد المعنى.

قال ابن الجزري في المقدمة الجزرية:

وَلَيْسَ فِي الْقُرْآنِ مِـنْ وَقْـفٍ وَجَـبْ … وَلاَ حَـرَامٌ غَيْـرَ مَــا لَــهُ سَـبَـبْ

أقسام الوقف

وقف انتظاري

هو الوقف على الكلمة القرءانية بقصد استيفاء ما في الآية من أوجه الخلاف ويكون ذلك عند القراءة بجمع الرويات.

حكمه: يجوز الوقف على أي موضع ولو لم يتم المعنى ليستوفي القارئ أوجه القـراءات، ثم يبتدئ بما يصلح الابتداء به.

وقف اختباري

هو الوقـف على كلمة ليست محلًا للوقـف غالبًا لبيان حكم الموقوف عليه للاختبار أو التعليم. 

حكمه: يجوز الوقـف على الموضع الذي طلب من القارئ الوقوف عليه ولو لم يتم المعنى بقصد الاختبار والتعليم، ثم يبتدئ بما يصلح الابتداء به.

وقف اضطراري

وهو الوقـف علـى كلمة ليست محلًا للوقـف غالبًا بسبب ضرورة ألجأت القارئ للوقف كضيق النفس أو العطاس أو غلبة البكاء أو النسيان أو غير ذلك من الضرورات.  

حكمه: يجوز الوقف على الموضع الذي حدثت فيه الضرورة ولو لم يتم المعنى، ثم يبتدئ عند انتهاء الضرورة بما يصلح الابتداء به.

وقف اختياري

هو الوقـف الـذي يختاره الـقارئ بمحض إرادته واختياره وينفقسم إلى ما يلي:

الوقف الاختياري
إغلق القائمة