الوقف الاختياري

أقسام الوقف الاختياري

1. الوقف التام

هو الوقف على كلام تم معناه ولا يتعلق بما بعده معنىً ولا لفظاً نحو الوقف على (ٱلرَّحِيمِ) في قوله تعالى: {بِسۡمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحۡمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ} [الفاتحة: 1]؛ وأكثر ما يكون الوقف التام في أواخر السور، وعلى رؤوس الآي، وبعد انتهاء القصص القرءاني، وقد يأتي في وسط آية، وقد يكون تامًا على تفسير أو إعراب أو قراءة ويكون غير ذلك على آخر.

حكمه: يجوز الوقف عليه والابتداء بما بعده.

2. الوقف الكافي

هو الوقف على كلام أفاد معنى في ذاته ويتعلق بما بعده معنىً لا لفظًا  نحو الوقف على (رَّبِّهِمۡ) في قوله تعالى:  {أُوْلَٰٓئِكَ عَلَىٰ هُدٗى مِّن رَّبِّهِمۡۖ وَأُوْلَٰٓئِكَ هُمُ ٱلۡمُفۡلِحُونَ} [البقرة: 5]؛ سمي كافيًا للاكتفاء به عم بعده، وأكثر ما يكون على رؤوس الآي، وقد يأتي في وسط آية، وقد يكون كافيًا على تفسير أو إعراب أو قراءة ويكون غير ذلك على آخر، وهو أكثر أنواع الوقف ورودًا في القرءان الكريم.

حكمه: يجوز الوقف عليه والابتداء بما بعده.

3. الوقف الحسن

هو الوقف على كلام أفاد معنى في ذاته ويتعلق بما بعده معنىً ولفظاً  نحو الوقف على كلمة (لِلَّهِ) في قوله تعالى:  {ٱلۡحَمۡدُ لِلَّهِ رَبِّ ٱلۡعَٰلَمِين} [الفاتحة: 2]؛ أكثر ما يكون في وسط الآي، وقد يكون حسنًا على تفسير أو إعراب أو قراءة ويكون غير ذلك على آخر.

حكمه: يجوز الوقف عليه ولا يجوز الابتداء بما بعده إذا كان في وسط آية فيبتدئ بما يصلح الابتداء به، أما إذا كان على رأس أية  فاختلف العلماء إلى الأقوال التالية:

    • القول الأول: يجوز الوقف عليه ويجوز الابتداء بما بعده اتباعًا للسنة بالوقف على رؤوس الآي وهو مذهب أكثر العلماء.
    • القول الثاني: يجوز الوقف عليه ويجوز الابتداء بما بعده إذا كان الكلام الذي بعده يصح الابتداء به لإفادته معنى وإلا فلا يبتدأ به.
    • القول الثالث: يجوز الوقف عليه لأن الوقف على رؤس الآي سنة، ولا يجوز الابتداء بما بعده سواء أفاد معنى أو لم يفد.

4. الوقف القبيح

هو الوقف على كلام لم يفد معنى لشدة تعلقه بما بعده لفظًا ومعنًى نحو الوقف على كلمة (رَبِّ) في قوله تعالى: {ٱلۡحَمۡدُ لِلَّهِ رَبِّ ٱلۡعَٰلَمِينَ} [الفاتحة: 2]. 

حكمه: يمنع الوقف عليه ولا يجوز الابتداء بما بعده إذا كان في وسط آية فيبتدئ بما يصلح الابتداء به، أما إذا كان على رأس أية  نحو: {مَّبۡعُوثُونَ} [المطففين: 4]، فاختلف العلماء إلى الأقوال التالية:

    • القول الأول: يجوز الوقف عليه ويجوز الابتداء بما بعده اتباعًا للسنة بالوقف على رؤوس الآي وهو مذهب أكثر العلماء.
    • القول الثاني: يجوز الوقف عليه ويجوز الابتداء بما بعده إذا كان الكلام الذي بعده يصح الابتداء به لإفادته معنى وإلا فلا يبتدأ به.
    • القول الثالث: يجوز الوقف عليه لأن الوقف على رؤس الآي سنة، ولا يجوز الابتداء بما بعده سواء أفاد معنى أو لم يفد.

5. الوقف شديد القبح

هو الوقف على كلام أفاد معنى غير المقصود لشدة تعلقه بما بعده لفظًا ومعنًى نحو الوقف على كلمة (ٱلصَّلَوٰةَ) في قوله تعالى: {يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَا تَقۡرَبُواْ ٱلصَّلَوٰةَ وَأَنتُمۡ سُكَٰرَىٰ حَتَّىٰ تَعۡلَمُواْ مَا تَقُولُونَ} [النساء: 43]. 

حكمه: يمنع الوقف عليه ولا يجوز الابتداء بما بعده إذا كان في وسط آية فيبتدئ بما يصلح الابتداء به، أما إذا كان على رأس أية  نحو: {فَوَيۡلٞ لِّلۡمُصَلِّينَ} [الماعون: 4]، فاختلف العلماء إلى الأقوال التالية:

    • القول الأول: يجوز الوقف عليه ويجوز الابتداء بما بعده اتباعًا للسنة بالوقف على رؤوس الآي وهو مذهب أكثر العلماء.
    • القول الثاني: يجوز الوقف عليه ويجوز الابتداء بما بعده إذا كان الكلام الذي بعده يصح الابتداء به لإفادته معنى وإلا فلا يبتدأ به.
    • القول الثالث: يجوز الوقف عليه لأن الوقف على رؤس الآي سنة، ولا يجوز الابتداء بما بعده سواء أفاد معنى أو لم يفد.

6. وقف بيان تام

هو الوقف على كلام تم معناه ولا يتعلق بما بعده معنىً ولا لفظاً لبيان المعنى المقصود نحو الوقف على (قَوۡلُهُمۡۘ) في قوله تعالى: {وَلَا يَحۡزُنكَ قَوۡلُهُمۡۘ إِنَّ ٱلۡعِزَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًاۚ} [يونس: 65]. 

حكمه: لزوم الوقف.

7. وقف بيان كافي

هو الوقف على كلام أفاد معنى بذاته ويتعلق بما بعده معنىً لا لفظاً لبيان المعنى المقصود نحو الوقف على (عَنۡهُمۡۘ) في قوله تعالى: {فَتَوَلَّ عَنۡهُمۡۘ  يَوۡمَ يَدۡعُ ٱلدَّاعِ إِلَىٰ شَيۡءٖ نُّكُرٍ} [القمر: 6]. 

حكمه: لزوم الوقف.

8. وقف بيان حسن

هو الوقف على كلام أفاد معنى بذاته ويتعلق بما بعده معنىً ولفظاً لبيان المعنى المقصود نحو الوقف على (وَتُوَقِّرُوهُۚ) في قوله تعالى: {لِّتُؤۡمِنُواْ بِٱللَّهِ وَرَسُولِهِۦ  وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُۚ وَتُسَبِّحُوهُ بُكۡرَةٗ وَأَصِيلًا } [الفتح: 9].

حكمه: لزوم الوقف.

قال ابن الجزري في المقدمة الجزرية:

وَبَـعْـــدَ تَـجْـوِيْـــدِكَ لِلْـحُــرُوفِ … لاَبُــــدَّ مِــنْ مَعْـــــرِفَـةِ الْـوُقُــــوفِ

وَالابْـتِــدَاءِ وَهْــيَ تُـقْـسَـــمُ إِذَنْ … ثَـلاَثَــــةً تَــــامٌ وَكَــــافٍ وَحَـسَــــنْ

وَهْـيَ لِمَـا تَــمَّ فَــإنْ لَـمْ يُـــوجَـدِ … تَعَـلُـــقٌ أَوْ كَـــانَ مَعْـــنَـىً فَابْـتَـدي

فَالتَّـامُ فَالْكَـافِـي وَلَفْـظًـا فَامْنَعَـنْ … إِلاَّ رُؤُوسَ الآيِ جَـــوِّزْ فَالْـحَـسَـنْ

وَغَـيْـــرُ مَـا تَـــمَّ قَبِـيْـــحٌ وَلَــــهُ … ألْـوَقْـــفُ مُضْـــطَـرًّا وَيُـبْـدَا قَبْـلَـهُ

علامات الوقف في المصحف

علامات الوقف
إغلق القائمة