صفات وأزمنة الحروف

صفات الحرف

صفات الحرف هي كيفية تثبت للحرف عند النطق به فتميزه عن غيره من الأحرف.

فوائد الصفات

  • تمييز الحرف المشترك في المخرج.
  • إعطاء الحرف حقه ومستحقه من الصفـات.
  • معرفة الحروف القوية والحروف الضعيفة.
  • تحسين النطق بالحروف المختلفة في المخارج.

مذاهب العلماء في عدد الصفات

اختلف العلماء في عدد الصفات، فذهب الجمهور إلى أنها ثمان عشرة صفة وهي المذكور في المقدمة الجزرية، وأنقصها بعضهم إلى أربع عشرة صفة، وعدها بعضهم أربع وثلاثين صفة، وزادها بعضهم إلى ما فوق الأربعين.

العلاقة بين المخارج والصفات

درجة اعتماد الحرف المنطوق على عضوي النطق لدفع هواء الزفير باتجاه الحبلين الصوتيّين يؤثر على درجة اهتزاز الحبلين الصوتيّين نتيجة قوّة أو ضعف الاعتماد على المخرج، وعلى درجة الإعاقة للهواء الحامل للصوت بحسب طبيعة المخرج ودرجة انغلاقِه.​ 

  • فإذا كانت درجة اهتزاز الحبلين الصوتيّين قويّـة لقوّة الاعتماد على طرفيّ عضو النطق، قلت كمية الهواء المارة بينهما، وتكيَّـفت جميع جزيئاته بالصوت، وهذا هو الصوت المجهور.
  • وإذا كانت درجة اهتزاز الحبلين الصوتيّين ضعيفة لضعف اعتماد القارئ على طرفيّ عضو النطق، زادت كمية الهواء المارة بينهما، ولا تتكيَّـف جميع جزيئاته بالصوت، وهذا هو الصوت المهموس.
  • وإذا كان التصادم بين طرفي عضو النطق قوياً لدرجة كافية لانغلاقهما انغلاقاً تاماً، احتبس الصوت احتباساً تامّـاً، نتيجة لتعرض جزيئات الهواء الحاملة للصوت للإعاقة التامة، وهذا هو الصوت الشديد.​
  • وإذا كان التصادم بين طرفيّ عضو النطق ضعيفاً لدرجة أدّت لانغلاقهما انغلاقاً جزئيّاً، جرى الصوت جرياناً تامّـاً، نتيجة لتعرّض جزيئات الهواء الحاملة للصوت للإعاقة الجُزئيّة، وهذا هو الصوت الرِّخـو.​
  • وإذا تباعد طرفا عضو النطق مما جعل المسافة بينهما مفتوحة تماماً، جرى الصوت جرياناً تامّاً وامتدّ جريانه فى المخرج المُقدّر المتباعد الطرفين لعدم تعرُّض جُزيئات الهواء لأيّ نوع من الإعاقة، وهذا هو الصوت الرخو الممدود.
  • ​وإذا كان التصادم بين طرفيّ عضو النطق قويّاً لدرجة كافية لانغلاقهما، إلاّ أنّ هذا الانغلاق غير تام لوجود فتحة فى المخرج يجري من خلالها الصوت، احتبس الصوت احتباساً غيرتام لانحرافه فوراً عن البُقعة التي احتبس فيها ليجري جرياناً غير تام فى بقعة أخرى حيث توجد الفتحة، وهذا هو الصوت المتوسط.​
إغلق القائمة